سجل الأن

تسجيل دخول


فقدت كلمة المرور

فقدت كلمة المرور الخاصة بك؟ الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك. ستتلقى رابطا وستنشئ كلمة مرور جديدة عبر البريد الإلكتروني.

سجل الأن

إذا كان ليس لديك حساب سجل الآن مستخدم جديد.

اختبار التوحد عند الكبار

اختبار التوحد عند الكبار

اختبار التوحد عند الكبار

الوقت المستغرق: 4 دقائق

 

يساعدك اختبار التوحد عند الكبار على إجابة شكوكك، والتي قد تتعلق بإصابتك باضطراب التوحد. ولكن دعنا -أولًا- نعرف أكثر عن شكل اضطراب التوحد عند الكبار.

 

التوحد عند الكبار

يُعَدُّ اضطراب طيف التوحد واحدًا من اضطرابات النمو العصبي الأكثر انتشارًا، وفي أغلب الحالات يُشخَّص التوحد في سن الطفولة، وعادةً بعد سن الرابعة.

 

يوصَف اضطراب طيف التوحد باسم “الطيف”، نظرًا للتنوع في أعراضه وعلاماته، والاختلاف في شدتها، ويمكن أن تختلف أعراض التوحد عند الكبار عن أعراضه عند الأطفال.

 

صفات التوحد عند الكبار وأعراضه

تشمل أعراض التوحد عند الكبار الآتي:

 

  • الصعوبة في مناقشة حديث.
  • صعوبة في الحفاظ على العلاقات الاجتماعية، خاصة مع الأصدقاء.
  • الشعور بعدم الراحة في أثناء التواصل البصري.
  • الشعور بصعوبات في تنظيم العواطف.
  • الاهتمام الشديد بموضوع محدد.
  • حديث متكرر حول نفس الموضوعات.
  • الحساسية الشديدة نحو بعض الروائح أو الأصوات التي قد لا تكون مزعجة للآخرين.
  • عمل ضوضاء لا إرادية.
  • ضعف نبرة الصوت في أثناء الحديث.
  • الاهتمام بأنشطة قليلة فقط.
  • صعوبة فهم مشاعر الآخرين.
  • صعوبة فهم تعبيرات الوجه ولغة الجسد.
  • تفضيل الأنشطة الفردية.
  • الاعتماد على أنظمة يومية، وإيجاد صعوبة في التعامل مع التغييرات في نظام الحياة.
  • تكرار السلوكات.
  • الشعور بالقلق الاجتماعي.
  • قدرات متفوقة في الرياضيات في بعض الحالات.
  • الشعور بالحاجة إلى ترتيب الأمور في نظام محدد.

لا يُشترَط أن يُصاب مريض التوحد بكل هذه الصفات مجتمعة، كما يمكن أن تظهر أعراض أخرى غير مذكورة، إذ تختلف الأعراض من شخص لآخر.

كذلك يمكن أن تختلف الأعراض بين النساء والرجال، وعادة ما تكون النساء أكثر هدوءًا، وأكثر قدرة على التعامل مع المواقف الاجتماعية عن الرجال، ومن ثَم تختلط هذه الصفات مع أعراض التوحد فيصعب تشخيصه عند النساء. 

اختبار التوحد عند الكبار

يتكون اختبار التوحد عند الكبار من خمسين جملة تصف بعض المواقف التي قد تمُر بها في حياتك، وعليك تحديد مدى اتفاقك مع كل جملة منها لتحصل على النتيجة النهائية، والتي يمكن أن تكون مؤشرًا على إصابتك بالتوحد. توجَّه إلى الطبيب لتحصل على تشخيص نهائي، وتبدأ في معرفة طُرق التعايش مع التوحد.

 

ابدأ الاختبار الآن

 

عن dev

‎اضافة تعليق